ورشة عمل أولية لتقييم حاجات نقابة المعلمين العراقيين وتعريف التنظيم النقابي – الدولية للتربية/الناسووت

شارك خمسة وعشرين من قادة  ورؤساء فروع نقابة المعلمين العراقيين في ورشة عمل لبناء القدرات في6 و7 سبتمبر في بيروت، لبنان، نظمها المكتب الاقليمي للبنية الاقليمية للبلدان العربية بالتعاون مع نقابة الناسووت البريطانية التي تم تمثيلها من قبل عبدالله محسن وفريد غريندرد

سلطت هذه الورشة الضوء على الاحتياجات الأولية لنقابة المعلمين العراقيين  بالاضافة الى أهمية المنظمين داخل النقابة، وتقييم ما تحتاج نقابة المعلمين العراقيين  لتحسين مهارات منظميها ، وكيف يمكن لوسائل التواصل الاجتماعية ان تساعد باستقطاب أعضاء جدد

جهود مشتركة

اكدت هدى خوري – المنسقة الاقليمية، ان ” الدولية للتربية تأسست  على المبدأ الأساسي أن المعلمين  والموظفين التربويين المنظمين يساعدون في مجال التعليم على تحسين وتطوير وضع المعلم

وأضافت أن التاريخ برهن ان النقابات المستقلة والشاملة والحق في المفاوضة الجماعية ضرورية لتحقيق مجتمع ديمقراطي

وأشادت خوري أيضا بنقابة الناسووت لمساعدتها في تنظيم وتسهيل هذا الحدث، الذي من شأنه أن يساعد نقابة المعلمين العراقيين “لزيادة العضوية في النقابة لكي يصل صوتها الى اكبر عدد ممكن ولكي تمتد إلى العاملين في مجال التعليم

وقدم أسامة أرناؤوط تجربة نقابة المعلمين في لبنان، كما وركزت مجموعات العمل على كيفية تنظيم أعضاء جدد والحاجة لمنظمين مؤهلين في كل فرع من فروع  نقابة المعلمين العراقيين

 

img_0617img_0605

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *