العراق: ادانة نقابة المعلمين العراقيين للتفجير

أدانت نقابة المعلمين العراقيين بشدة الهجوم الإرهابي الأخير الذي ارتكبه داعش في العاصمة العراقية، بغداد، وخلّف، وفقا لآخر التقارير الرسمية، 200 قتيلا و 225 آخرين مصابين بجروح خطيرة

في 3 يوليو، فجّر انتحاري (من داعش) نفسه أمام المساكن في منطقة تسوق مزدحمة في بغداد

وقد افادت نقابة المعلمين العراقيين أن “عدد كبير من القتلى هم طلاب مدارس من المرحلتين الابتدائية والثانوية وطلاب جامعات وكليات مع عائلاتهم للتسوق للعطلات في شهر رمضان المبارك ومع بدء العطلة الصيفية المدرسية

وأضافت النقابة ان العديد من الأسر لقوا حتفهم في الحادث ، مع الاشارة إلى أن “هذا التفجير هو الأكبر من حيث الحجم” حتى الآن، و”ان العراق تقاتل الارهاب نيابة عن العالم وتحتاج إلى دعم

ان نقابة المعلمين العراقيين تدين بشدة وحشية الإرهاب وتدعو الدولة لدعم قوات الأمن لتقوية جهودها لحماية المدنيين. كما تطلب من المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية الدعم والمساعدة في التعبير عن وضع العراق

2016_Iraq_bombing_146772318414677231842954

إدانة عالمية لحظر السفر للنقابية البحرينية جليلة السلمان

انضمت الدولية للتربية مع المنظمات الدولية الأخرى في الإدانة الشديدة لحظر السفر المفروض على النقابية البحرينية جليلة السلمان أثناء محاولتها السفر لحضور حفل جائزة سفينسون في أوسلو، النروج

في مساء يوم 13 يونيو، جليلة السلمان – نائبة رئيس جمعية المعلمين البحرينية ، منعت من مغادرة البحرين للمشاركة في حفل آرثر سفينسون، وهو الاحتفال السنوي لأهمية الحقوق النقابية في تعزيز الديمقراطية والعدالة الاجتماعية . تمت مصادرة جواز سفرها أيضا من قبل السلطات البحرينية

يوضح البيان المشترك من قبل المؤسسة النرويجية آرثر سفينسون، الدولية للتربية، والاتحاد النرويجي “انداستري اينرجي” أنه لا يمكن أن يفهم “حظر السفر الّا كنتيجة مباشرة لنضالها النقابي والالتزام بقضايا حقوق الإنسان
الحظر يعني أن السلمان غير قادرة على المشاركة بالحفل الذي حضرته العام الماضي عند حصولها على الجائزة. أشارت المنظمات العالمية ان الخطوة تظهر “عدم احترام الحقوق النقابية الأساسية من الحكومة البحرينية”. أدانت الدولية للتربية بشدة هذا الهجوم ضد الحركة النقابية، وحثت حكومة البحرين إلى رفع حظر السفر فورا واحترام معايير العمل الدولية

وتم اصدار البيان التالي : بيان حظر سفر لنائبة رئيس نقابة المعلمين البحرينية

منعت ليلة الاثنين، السيدة جليلة السلمان – نائبة رئيس جمعية المعلمين البحرينية ، من مغادرة البلاد وأخذ جواز سفرها. وكانت النقابية المعروفة في طريقها للمشاركة في حفل توزيع جوائز آرثر سفينسون في أوسلو
تلقت السلمان جائزة آرثر سفينسون الدولية للنقابيين في العام الماضي. ان حظر السفر لا يمكن أن يفهم الّا كاستجابة مباشرة لنضالها النقابي والالتزام بقضايا حقوق الإنسان. وهذا الامر يظهر عدم احترام الحقوق النقابية الأساسية من قبل الحكومة البحرينية. حفل آرثر سفينسون هو احتفال سنوي لأهمية الحقوق النقابية في تعزيز الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. بالإضافة إلى الفائز بالجائزة إيريك لي، جمع حدث هذا العام زعماء النقابات من جميع أنحاء الشرق الأوسط لتسليط الضوء على عدم وجود حقوق العمال في المنطقة. وان حظر السفر الذي فرض على جليلة السلمان لدوافع سياسية هو مثال واضح على التحديات التي يواجهها النقابيين في البحرين. الاتحاد النرويجي “انداستري اينرجي”، مؤسسة آرثر سفينسون، والدولية للتربية يدينون بشدة هذا الهجوم ضد الحركة النقابية ويحثوا حكومة البحرين على رفع حظر السفر فورا

ليف ساندي، رئيس الاتحاد النرويجي اينداستري اينرجي
فرد فان لوين، أمين عام الدولية للتربية
أندرياس س. هالس، المدير العام لمؤسسة آرثر سفينسون

النقابية البحرينية جليلة السلمان